QIC > المركز الوطني للتطوير المهني والتعليمي > المركز الإعلامي > الأخبار > انطلاق مشروع التطوير المهني للقيادات المدرسية

انطلاق مشروع التطوير المهني للقيادات المدرسية

يطلق المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي الأحد المقبل مشروع التطوير المهني للقيادات المدرسية في منطقتي جدة والشرقية الذي يستهدف حتى نهاية العام الدراسي الحالي 7050 قائد مدرسة ومشرف مدرسي في المناطق والمحافظات عبر 282 برنامج تطويري تصل ساعاته التدريبية إلى 4230 ساعة.

من جهته أشار المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي أ. د. أحمد بن عبدالرحمن الجهيمي بأن المشروع يهدف إلى دعم برنامج تنمية الموارد البشرية في رؤية المملكة 2030، ورفع مؤشر الانجاز في مجال تطوير القيادات التعليمي، وإكساب القيادات المدرسية المعارف والمهارات المتقدمة لقيادة العملية التعليمية اللازمة للتعامل مع المتغيرات المحلية والعالمية، وتمهين القيادات المدرسية باحترافية وجودة عالية في ضوء المعايير المهنية المعتمدة للقيادات التربوية، والارتقاء بأداء القيادات المدرسية لتحقيق فاعليتهم كقادة تغيير في المجتمعات المهنية المتعلمة، واستثمار الخبرات والتجارب العالمية في مجال القيادة المدرسية باحترافية وجودة عالية في ضوء المعايير المهنية المعتمدة للقيادات التربوية، والارتقاء بأداء القيادات المدرسية لتحقيق فاعليتهم كقادة تغيير في المجتمعات المهنية المتعلمة، واستثمار الخبرات والتجارب العالمية في مجال القيادة المدرسية لمواكبة التطور المتسارع في الفكر التربوي، وتحقيق مبدأ التنمية المهنية المستدامة في مجال تأهيل القيادات المدرسية،

ويعد مشروع "ممارس القيادة المدرسية" ضمن مشروع التطوير المهني للقيادات المدرسية (المرحلة الرابعة) يسعى إلى تمكين الفئة المستهدفة من المعارف والمهارات والاتجاهات الايجابية نحو قيادة مدرسية فاعلة للمساهمة في ضمان جودة التعليم وقيادة عملية التغيير في مدرستهم ضمن البيئة المجتمعية، وقيادة عمليات التخطيط لتمكين مدارسهم في تحقيق الغايات والاهداف ومعرفة أدوارهم كمؤسسات متعلمة قائمة على العمل التشاركي وقيادة عمليات التعليم والتعلم وتعزيز شراكات المدرسة مع المجتمع المحلي  اعتماداً على أحدث ما توصلت إليه التجارب العالمية في هذا المجال وتكييفها لتناسب مع واقع النظام التربوي في المملكة. وتزويد القيادات المدرسية بمهارات القيادة اللازمة لبناء مجتمعات المعرفة المدرسية وتطوير الكفايات الشاملة للقيادات المدرسية بما يؤهلهم للقيام بأدوارهم الإدارية والتربوية، وتنمية الخبرات المباشرة وغير المباشرة للقيادات المدرسية، وتحسين قدراتهم في التعامل مع المواقف المتنوعة باستخدام أساليب التطوير المهني الحديثة.